منتديات نور العاشقين ملتقى العرب والعراقيين



اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة كل المواضيع اذا كنت عضو مسجل تفضل بالدخول



منتديات نور العاشقين ملتقى العرب والعراقيين


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 معجزات أخبر بها الرسول صلى الله عليه وسلم وحدثت في زماننا هذا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شخص محبوب
المدير العام
المدير العام
avatar

الـــعمر : 29

الـــــبــلـد : العراق
الجـــنس : ذكر
المساهمات : 1410

مُساهمةموضوع: معجزات أخبر بها الرسول صلى الله عليه وسلم وحدثت في زماننا هذا   19/11/11, 10:46 pm

معجزات أخبر بها الرسول صلى الله عليه وسلم وحدثت في زماننا هذا


الإخبار بظهور السيارات ووسائل النقل الحديثة
"...ِرجَالٌ يَرْكَبُونَ على السٌّرُوجِ كأشْبَاهِ الرِّحَالْ..."
[أحمد وابن حبّان] من القرءان الكريم

قال الله تعالى : " والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون "النحل
إن المتأمل لهذه الآية الكريمة من سورة النحل يلاحظ أن الله عز وجل ينّبهنا على مقصد مهم من وجود الدّواب وهو الركوب عليها وإتخاذها زينة ولكنه جل جلاله يخبرنا بأنه سيكونّ غيرها الكثير مما لا نعلمه وفيه دليل على ظهور وسائل نقل جديدة ويخلق ما لا تعلمون .....

من السنّة النبويّة :

قبل أن نبدأ بالحديث عن هذا الإخبار النبوي العجيب بظهور أبرز ملامح هذا العصر يجب أن نركّز على قضية غايةٍ في الأهميّة ألا وهي عدم التهاون بالسنّة النبوية أو محاولة تهميشها عن ساحة العلوم الأخرى وذلك كالقول بعدم وجود ما يتصل بها من نواحي تشريعية أو إعجازيّة ، فالجواب على من يقول مثل هذا الكلام قد جاء به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم منبّهاً على هذه القضيّة الأساسية :

عن المقدام بن معد يكرب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ألا إنِّي أوتِيتُ الكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ، ألا يُوشك رَجُلٌ شَبْعان عَلَى أريكَتِهِ يَقول : عَليكم بِهذا القُرءانْ فَمَا وَجَدْتُم فِيهِ مِنْ حَلال فأحلّوه، وَمَا وجَدْتُم فيه مِن حَرامٍ فحَرِّموه " .حديث صحيح رواه أبو داود والترمذي

فالسنّة إذن لا تقلّ أهمية عن القرءان الكريم ولا يجوز فصلهما أبدا لقوله صلى الله عليه وسلم : " ألا إنِّي أوتِيتُ الكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ " .
ومن عجائب ما أخبر عنه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم هو ظهور ما يعرف اليوم بالسيّارات وما شابهها من وسائل النقل :
عن عبد الله بن عمر أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " سَيكُونُ في آخِرِ أُمَّتِي ِرجَالٌ يَرْكَبُونَ على السٌّرُوجِ كأشْبَاهِ الرِّحَالْ فَينْزِلُونَ عَلى أَبْوَابِ الَمَساجِد نِسَاؤُهُمْ كَاسِياتٌ عَارِيَات عَلى رُءوسِهِنَّ كَأَسْنِمَةِ البُخْتِ العِجَاف، العَنوهُنَّ فإنَّهُنَّ ملعُوناتْ ".رواه أحمد وابن حبّان .
وفي هذا الحديث النبوي الشريف إشارة إلى ظهور هذه العلامات في آخر الزمان أي أنّه إخبار غيبي لما هو كائن لقوله صلى الله عليه وسلم : سَيكُونُ في آخِرِ أُمَّتِي ِرجَالٌ يَرْكَبُونَ...

كما أنّ دقّة التعبير النبوي تعكس صورة هذا الإخبار المستقبلي وبأنّه ينطبق على ما يعرف بالسيّارات بسبب وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم لها بأنّها تُشبِهُ الرِّحال لكنها ليست هي ؛ لأنّها تكون لأقوام يأتون في آخر الزمان وليست الرحال المعروفة زمن النبي صلى الله عليه وسلم .

كما نلاحظ أنّنا إذا تأمّلنا في وصف النّبي ِّصلى الله عليه وسلم لهؤلاء الأقوام وربَطنا بينه وبين ما أخبر به عن حال ركوبهم وأحوالهم الاجتماعيّة نلاحظ عندها أن هناك توافقاً عجيباً بينهماً، وأنّه ينطبق تماماً على ما نراه اليوم من مظاهر الحضارة الزائفة التي لا تعدو كونها بيوت عنكبوت واهنة تتراءى للحشرات بأنها منيعة لكن سرعان ما يسقطون فيها مخدوعين بِبُهرُجِهَا الزائف، حيث تكون فيه المرأة المسلمة متبرّجة مواكِبة لأحدث صيحات التجميل وتسريحات الشعر كأسنمة البخت العجاف، مع أنّ زوجها يصلّي في المسجد، وفيه أيضاً دلالة على أن الدين في آخر الزمان لن يعدو كونه شعائر تؤدّى خالية من التطبيق والترابط بينها وبين مجالات الحياة الأخرى.

ومن عجيب ما وصف به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم هذه المركبات ، الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه :

عن سعيد بن أبي هند قال: قال أبو هريرة: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم:
"تكون إبلٌ للشياطين، وبيوتٌ للشياطين، فأمّا إبل الشياطين فقد رأيتها يخرج أحدكم بجنيباتٍ معه قد أسمنها فلا يعلو ببدون غلط وسب والا تم رميك في سله النفاياتاً منها، ويمرُّ بأخيه قد انقطع به فلا يحمله، وأما بيوت الشياطين فلم أرَها". رواه أبو داود برقم الحديث(2568).

وإذا عقدنا مقارنة بين هذا الحديث الشريف وبين ما هو في عصرنا الحالي نلاحظ وجود تشابه كبير بين ما أخبرنا به رسول الله وبين ما نراه اليوم من وسائل للنقل تكون فارغة أحياناً كثيرة ، ولكن إذا مرَّ أحدهم بأخيه المسلم لم يركبه بها، على الرغم من وجود مُتّسع ؛ ولهذا السبب سماها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بإبل وبيوت الشياطين، فذمّها إذن هو بسبب هذا الفعل " وهو أن لا يعين المسلم أخيه إذا انقطعت به السبل " وليس هذا الوصف مقصود به المركب لأن العلة قد بيّنها صلى الله عليه وسلم كما تقدم.

أمّا دلالة الإعجاز الغيبي فيها هو قول الرسول صلى الله عليه وسلم عنها : " وأما بيوت الشياطين فلم أرها". وعدم رؤيتُه ُ صلى الله عليه وسلم لها دلالة على ظهورها بعده صلى الله عليه وسلم ، كما أن وصفه لها بالبيوت فهو دليل على كَبَر حجمها وإتِّساعها ووجود وسائل المتعة وما يحتاجه الإنسان فيها

أليس هذا دليل على صدق رسول العالم أجمع محمد صلى الله عليه وسلّم ؟

فيا أيها الغافلون انتبهوا !!! ، ويا أيها العصاة أنيبوا إلى الله وأعلنوا التوبة بين يديه قبل أن يأتي يوم لا ينفَعُ نَفْساً إيَمانُها لَم تَكُنْ ءامَنَتْ مِنْ قَبْلُ أو كَسَبَتْ في إيمَانِها خَيرَاً


=========================
المصادر والمراجع :

1) القرءان الكريم

2) السنن للإمام أبي داود سليمان بن الأشعث السجستاني " سنن أبي داود "

3) المسند للإمام أحمد بن حنبل " مسند الإمام أحمد "


المدير العام للموقع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تصفح الموقع من خلال من خلال المتصفحات التاليه لتصفح السرعه اكثر ووضوح اكثر وعدم وجود اي مشاكل
فاير فوكس
حمل من هنااا
كوكل كروم
حمل من هنااا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معجزات أخبر بها الرسول صلى الله عليه وسلم وحدثت في زماننا هذا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نور العاشقين ملتقى العرب والعراقيين :: ::المنتديات الأسلامية:: :: منتدى سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والأحاديث الوارده عنه-
انتقل الى: